الاثنين، 11 يونيو 2018

أهمية الإحصاء في البحوث التربوية والنفسية.




تبرز اهمية الاحصاء في البحوث التربوية والنفسية من كون معظم هذه البحوث أن لم تكن جميعها تقريبا هي بحوث تجريبية أو ميدانية تعتمد التكميم في تحليل نتائجها وتحتاج إلى عمليات احصائية مناسبة سواء في بناء ادواتها أو في تحليل وتفسير هذه النتائج.

البحوث التربوية والنفسية تتعامل مع الانسان وان اداة جمع البيانات فيها لا تتسم بالدقه التامة والموضوعية المطلقة لذلك ينبغي استخدام الوسائل أو الاختبارات الاحصائية فيها بدقة متناهية وامانة تامة لا سيما وان الاحصاء “مثل المكفوف يسير اينما يقوده المبصر”.

بيد أن هذا لا يعني أن اخلاقيات الاحصاء ينبغي أن تقتصر على البحوث التربوية بل ينبغي أن تسود جميع ميادين البحث العلمي ومجالاته المختلفة، ولكن تزداد اهمية هذه الأخلاقيات في البحوث التربوية والنفسية لما تقدم من مبررات، فضلا عن أن الاحصاء المناسب يؤدي إلى تطوير حركة بناء المقاييس النفسية والتربوية, ويجعل هذه المقاييس تقيس الظواهر النفسية والتربوية باقل ما يمكن من اخطاء, وان المثل الشعبي القائل “بيدك حب وفوقك رب” ينطبق على البحوث التربوية والنفسية أو الانسانية بشكل عام أكثر من البحوث المادية أو والطبيعية، اذ أن امكانية التلاعب بنتائجها أو تزييفها يمكن أن تكون بسهولة، ولا سيما عند استخدام اختبارات احصائية تعطي النتائج المزيفة مشروعية علمية، مما تبرز الحاجة إلى أن يعتمد الاحصائيون في هذه البحوث اخلاقيات الاحصاء بكل ما تعني من كلمة, فضلاً عن ضرورة وضع معايير قانونية تحد من تجاوز بعض الباحثين لأخلاقيات الاحصاء.

ان القاء نظرة عابرة على البحوث التربوية والنفسية، تكفي لأن تكون برهانا واضحا عن مدى استخدام هذه البحوث المعاصرة لوسائل البحث العلمي التي تركز على فكرة الأبعاد الكمية للظاهرة النفسية وما تتطلبه من إحصاءات مناسبة
، إذ يكاد لا يخلو بحث لا سيما البحوث الكمية من استخدام بعض الوسائل الإحصائية الوصفية أو الاستدلالية, وزادت أهمية انتقاء الوسائل الإحصائية المناسبة وأصبحت ضرورية لدى الباحثين والمختصين في العلوم السلوكية نتيجة الحاجة إلى مناهج أكثر موضوعية ودقة في هذه العلوم لأن التطور الذي يرتبط بأي علم يمكن ملاحظته من خلال مدى وجود المعطيات والأساليبب الإحصائية الدقيقة وإحلالها محل الانطباعات التصورية والكيفية.

لذلك ارتبط مفهوم البحث العلمي, ولا سيما البحث الكمي, باستخدام الأساليب الإحصائية مما أصبح من متطلبات البحث الجيد استخدام الوسائل الإحصائية في جمع البيانات وتفسيرها والتوصل إلى دلالات إحصائية لقبول الفرضيات أو رفضها, بغية تعميم النتائج التي توصل إليها الباحث، حتى أن البعض يصف البحوث التي لا تستخدم الإحصاء بأنها غير علمية .

من هنا نجد أن بعض الباحثين والمؤلفين اتجهوا إلى تأليف كتب ومصادر خاصة باستخدام الإحصاء في التربية وعلم النفس, وعدَّ أحد الميادين التطبيقية المهمة للإحصاء، لا بل اصبح من أكثر الميادين التي تعتمد الإحصاء في أبحاثها كماً ونوعاً

منقول 

مؤلف ومحاضر ومدرب دولي في الاحصاء التطبيقي محلل بيانات احصائية محترف مستشار احصائي

Contact Us

الهاتف :

+964-7810178053

العنوان :

العراق,بغداد,
شارع حيفا

Email :

ahmed.aljassar.iq@gmail.com